سائح بلا عنوان.. بقلم معتز أبوكلام

مع اقتراب غروب شمس عام بأكمله بكل ما مر فيه وعليه.. وددت أن أهدي هذه الكلمات.. إلى كل من أحببته وأحبني.. وددته وودني.. وإلى كل من تابعني وتفاعل مع ما كتبت وعبّرت.. وإلى كل من تابع بصمت ومحبة.. إليكم أحبتي اهدي هذه الكلمات. ..إنه ذلك السائح بلا عنوان.. يسافر مع الكلمات.. يطاردها.. يغازلها.. يعانقها.. يمنحها الخصوبة والعذوبة والعنفوان.. يغزل من جدائل حروفها المبعثرة.. أجمل العبر والذكريات.. وجواز سفره كلمات.. ليست كالكلمات.. بقلمي.. معتز أبوكلام

مواضيع ذات صلة